تكثيف دوريات أمام مدارس أم القيوين

الأحد, 11 يناير, 2015 - 09:15

وضعت إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين خطة بهدف تأمين انسيابية الحركة المرورية أمام المدارس وتكثيف الدوريات المرورية على التقاطعات لتمكين حافلات نقل الطلاب من الوصول إلى المؤسسات التعليمية في الوقت المحدد ..

وسيتم تقديم النصح والإرشادات اللازمة للطلبة والسائقين من قبل فرق العمل الميدانية، بحسب المقدم سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين الذي لفت إلى أن هناك تنسيقاً مع الدوائر المحلية بالإمارة ذات الصلة وتكثيف الدوريات لتأمين وحماية الطلبة من الحوادث المرورية وإلقاء محاضرات التوعية للطلبة والسائقين، مبيناً أن الإحصائية المرورية في أم القيوين لم تسجل أي حوادث لحافلات مدرسية أو حوادث دهس للطلبة منذ 3 أعوام ..

وذلك نتيجة للتوعية المرورية التي تقوم بها الإدارة للسائقين والطلاب. وأضاف إن هناك تنسيقاً بين إدارة المرور ومواصلات الإمارات فرع أم القيوين بعقد الاجتماعات الدورية مع السائقين لتوجيههم بضرورة أخذ الحيطة والحذر قبل وأثناء قيادة الحافلة المدرسية..

مبيناً أن هناك تجاوباً من السائقين بالالتزام بالتعليمات المرورية، كما يوجد تنسيق مع إدارة المنطقة التعليمية في أم القيوين وذلك بإلقاء محاضرات التوعية للطلاب في مختلف المراحل، حيث يتم توزيع البروشرات التي تحمل بعض الإرشادات المرورية المهمة للطلبة حول كيفية ركوب الحافلة والنزول منها وذلك تجنباً وتفادياً للحوادث المرورية،..

كما سيتم توزيع (القاعدة الذهبية) على الطلاب بداية أكتوبر المقبل والتي تحميهم من مخاطر الطريق. وأشار إلى أنه تم وضع برامج خاصة لتوعية الطلاب في المراحل الدراسية الدنيا يتم فيها تعليمهم القواعد المرورية والطرق الآمنة لعملية الصعود والنزول من الحافلة المدرسية وطرقة العبور الآمنة للطرق، كما سيتم تنظيم محاضرات للطلبة في المراحل العليا لتنبيههم عن خطورة الحوادث المرورية وما تتسبب فيه من إعاقات خاصة من أولئك الذين يقودون السيارات من غير رخص قيادة ويقودون المركبات بسرعة وطيش..

كما سيتم إرشادهم وتعريفهم بقوانين السير والمرور وذلك حفاظاً على أرواحهم. وأوضح مدير إدارة المرور والدوريات في أم القيوين أن خطورة نقل الطلاب لا تكمن في الحافلات المدرسية ولكن في المواصلات الخاصة لأن السائق أحياناً لا يلتزم بالقواعد المرورية والتي يجب أن يتم إنزال الطالب في المكان المحدد للعبور والجلوس في الأماكن الخلفية وليست الأمامية والتقيد بربط حزام الأمان، لافتاً إلى أن الإحصاءات المرورية في أم القيوين العام الماضي لم تسجل أي حوادث للحافلات المدرسية.