شرطة أم القيوين تطلق حملة مرورية معاً للعبور الآمن

أطلقت القيادة العامة لشرطة أم القيوين ممثلة بإدارة المرور والدوريات منذ بداية سبتمبر الجاري الحملة المرورية التوعوية  للربع الثالث تحت شعار (معاً للعبور الآمن) ضمن الخطة التشغيلية لعام 2018 لقطاع المرور بوزارة الداخلية وشرطة أم القيوين وتستمر حتى نهاية الشهر الحالي .

وقال العقيد سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات إن تنفيذ الحملة يأتي تجسيداً لاستراتيجية وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أم القيوين في إطار المبادرة الخاصة بتطبيق برامج التوعية المرورية وجعل الطرق أكثر أماناً وتحقيق السلامة المرورية للجميع، لافتاً إلى أن الحملات المرورية التوعوية تسهم في غرس مفهوم الوعي المروري لدى السائقين ومستخدمي الطريق.

وأضاف أن هذه الحملة يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى المعنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، والتي تدعم هذه المبادرات لإيجاد أجواء وبيئات آمنة، وطرق خالية من الحوادث، والتركيز على تنوع طرق وسائل التوعية عبر الرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي وإلقاء المحاضرات وتوزيع الكتيبات التوعوية على الجمهور في اماكن تجمعهم.

وأكد أهمية تكثيف الجهود من قبل عناصر المرور للحد من وقوع الحوادث المرورية وماينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة وخسائر في الأرواح والممتلكات، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.

وناشد مدير إدارة المرور والدوريات في أم القيوين جميع المؤسسات والمجتمع المدني وقائدي المركبات ومستخدمي الطريق بالتعاون مع الإدارة لتحقيق الأهداف المرجوة من الحملة.