نزلاء يستفيدون من برامج الـتأهيل في أم القيوين

الاثنين, 1 ديسمبر, 2014 - 08:00

أكد سعادة العميد الشيخ راشد بن أحمد المعلا القائد العام لشرطة أم القيوين، أن 105 نزلاء من المؤسسات العقابية والإصلاحية من الرجال والنساء، قاموا بتقديم مشغولاتهم اليدوية ضمن معرض "يوم النزيل"، الذي يهدف إلى صقل مواهبهم، والعمل على توفير موارد شغل بعد انتهاء مدة محكوميتهم .
وأوضح سعادة القائد العام بأن المعرض شمل منتجات يدوية الصنع كعمل المأكولات وحياكة السجاد وعمل صناديق الطاولات، وجميعها تتم داخل مقر المؤسسة العقابية والإصلاحية، وتقوم الإدارة بتوفير المستلزمات لهم، لافتاً إلى أنه يتم منح كل نزيل على الساعة التي يقضيها في العمل أجراً رمزياً مادياً يتراوح ما بين 3-5 دراهم، تشجيعاً لهم وتعزيزاً للثقة بأنفسهم بأنهم جزء مكمل للمجتمع، وليس منفصلاً عنه .
ولفت إلى أن الإدارة تعمل وفق رؤى وزارة الداخلية بتوجيهات ومتابعة حثيثة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، من خلال التواصل مع أسرهم والعمل على تذليل الصعاب عليهم، ومنحهم فرصاً جديدة في الحياة، بمساعدتهم على التعلم لحرفة يدوية تسهم في فتح مورد رزق لهم بعد خروجهم من المؤسسة العقابية والإصلاحية .
وفي سياق متصل أكد القائد العام لشرطة أم القيوين، أن عدد جرائم تقنية المعلومات المسجلة خلال الأربعة أعوام الماضية، بلغت 7 بلاغات، رصدتها إدارة التحريات والمباحث الجنائية، وأن طبيعة جرائم تقنية المعلومات المسجلة، تتمثل بالاعتداء أو نشر أخبار وصور للحياة الخاصة والعائلية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن الجهات المختصة الأمنية تعمل بكل طاقتها لحماية أفراد المجتمع من أي تدخل في الشؤون الخاصة والعمل على حمايتها .
وأوضح أن القيادة العامة لشرطة أم القيوين بإداراتها كافة تعمل بشكل دؤوب على تبني البرامج والخطط الرامية إلى زيادة وعي أفراد المجتمع من مخاطر الوقوع بالخطر السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي، أو الانسياق وراء بعض الشائعات المغرضة.