استعداد إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين لتحدي المسرعات الحكومية

الأربعاء, 4 يناير, 2017 - 09:45

بدأت القيادة العامة لشرطة أم القيوين بتكثيف وتركيز جهودها على طريق الشيخ محمد بن زايد في الإمارة لتحقيق مستهدف خفض معدلات الوفيات على الطريق ضمن مستهدفات عمل المسرعات الحكومية.

يأتي ذلك تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بتسريع تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية من خلال المسرعات الحكومية الأولى من نوعها على المستوى العالمي وضمن حملة التوعية التي أطلقتها وزارة الداخلية تحت شعار "سعادتهم في سلامتك" في إطار قيادتها فريق تحدي خفض وفيات الحوادث على 5 طرق رئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المقدم سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أم القيوين إن الادارة استعدت للمسرعات الحكومية منذ إطلاقها وكثفت جهودها بمتابعة من العميد راشد بن أحمد المعلا القائد العام للشرطة والتركيز بشكل كامل على طريق الشيخ محمد بن زايد لخفض الوفيات وتحقيق السلامة لجميع مستخدمي الطريق.

وأوضح أن الإدارة شكلت فريق عمل ووفرت 6 دوريات مرور تعمل على تأمين انسيابية حركة السير والمرور على الطريق وتقديم المساعدة لجميع مستخدميه ..لافتاً إلى تخصيص دوريتين للضبط المروري على الطريق لمراقبة حركة سائقي المركبات وضبط غير الملتزمين بقواعد وأنظمة السير والمرور.

وقال إن الفريق قام بوضع خطط العمل التفصيلية بهدف خفض الوفيات بنسبة 21 بالمئة خلال فترة التحدي مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية مع مراعاة المحاور الاستراتيجية الأربعة للسلامة المرورية عند وضع خطة العمل وهي الضبط المروري والهندسة المرورية والتوعية المرورية وخدمات الإسعاف.

وذكر المقدم ابن عران أن طريق الشيخ محمد بن زايد في أم القيوين يضم 12 جهاز رادار ما بين أجهزة ثابتة ومتحركة تعمل على مدار الساعة للحد من السرعات العالية على الطريق وضمان السلامة لجميع مستخدميه./ وام